عرض مشاركة واحدة
قديم 09-10-19, 09:23 AM   #1
 
الصورة الرمزية القلب الحكيم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 155,014
القلب الحكيم is on a distinguished road
افتراضي غداة تهديده بتدمير اقتصادها.. ترامب: تركيا شريك تجاري كبير لأميركا

غداة تهديده بتدمير اقتصادها.. ترامب: تركيا شريك تجاري كبير لأميركا

غداة تهديده بـ«تدمير اقتصادها» إذا ما قامت بأي أفعال يعتبرها «تتجاوز الحدود» في سورية، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب امس تركيا بأنها «شريك تجاري كبير» للولايات المتحدة، مضيفا «قد نكون في طور مغادرة سورية، لكننا لم نتخل بأي شكل كان عن الأكراد الذين هم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون».

وغرد ترامب على حسابه على موقع تويتر «كثيرون ينسون أن تركيا شريك تجاري كبير للولايات المتحدة، وفي الواقع تصنع الإطار الفولاذي الهيكلي لطائراتنا طراز إف-35»، وأضاف «كانوا جيدين في التعامل معنا، وساعدوني في إنقاذ الكثير من الأرواح بمحافظة إدلب (السورية) وفي إعادة القس (أندرو) برونسون، بناء على طلبي..»، وكتب «تذكروا أيضا، والأهم من كل ذلك، أن تركيا عضو مهم في حلف (شمال الأطلسي) الناتو».

وأكد ترامب أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور الولايات المتحدة في 13 نوفمبر المقبل.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع التركية امس «استكمال» الاستعدادات لشن عملية عسكرية في شمال سورية، فيما دعت دمشق الأكراد امس لـ«العودة إلى الوطن».

وأقر البرلمان التركي تمديد تفويض قرار حكومي يجيز للقوات المسلحة التركية شن عمليات عسكرية في سورية والعراق لعام اضافي، وذلك بعد مناقشة المذكرة الرئاسية المتعلقة بتمديد صلاحية الحكومة فيما يتعلق بإرسال قوات تركية إلى هذين البلدين، حسبما ذكرت وكالة (الأناضول) للأنباء.

وقال نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد في تصريحات لصحيفة «الوطن»، امس متوجها للأكراد «ننصح من ضل الطريق بأن يعود إلى الوطن لأن الوطن هو مصيره النهائي».

وأضاف «نقول لهؤلاء إنهم خسروا كل شيء ويجب ألا يخسروا أنفسهم، في النهاية الوطن يرحب بكل أبنائه ونحن نريد أن نحل كل المشاكل السورية بطريقة إيجابية وبطريقة بعيدة عن العنف، لكن بطريقة تحافظ على كل ذرة تراب من أرض سورية».

واضاف المقداد «كل من لا يخلص للوطن ويبيعه بأرخص الأثمان سيجد أنه سيرمى به خارج التاريخ، ونحن حذرنا في الكثير من المرات وقلنا إن من يرتمي بأحضان الأجنبي فسيرميه الأجنبي بقرف بعيدا عنه وهذا ما حصل».

وعن تهديدات أنقرة بشن هجوم، قال المقداد في أول تعليق رسمي سوري «سندافع عن كل الأراضي السورية ولن نقبل بأي احتلال لأي أرض أو ذرة تراب سورية، لكن على الآخرين وفي هذا المجال ألا يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة».

الى ذلك رد نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي على تهديد الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بـ«القضاء» على الاقتصاد التركي إذا قامت أنقرة بأي أمر يعتبره غير مناسب محذرا من أن «تركيا ليست دولة تتحرك بناء على التهديدات»، مضيفا في خطاب بأنقرة «مثلما شدد رئيسنا على الدوام، ستحدد تركيا دائما مسارها وستتصرف بنفسها».

وأوضح مسؤول أميركي كبير أن قرار ترامب سحب قوات أميركية متمركزة في سورية قرب الحدود التركية لا يشمل سوى نحو 50 الى 100 جندي فقط من أفراد القوات الخاصة «سيتم نقلهم إلى قواعد أخرى» داخل سورية.

من جانبه، أبلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو أن طهران «تعارض» عملية عسكرية في سورية، وفق ما جاء في بيان رسمي.
القلب الحكيم غير متصل   رد مع اقتباس